شخصيات مُلهِمة

هوكينغ: نديم الزمن وغريمه


استباقًا للمستنكرين لذكر العظماء حين يكونوا ملحدين، أقول:
لست هنا بصدد الاستغفار للرجل، فنحن لسنا في خيمة عزاء ندعو له فيها بالرحمة والمغفرة، نحن هنا نحاول الاستفادة من سيرته المتعلقة ببحثه الحثيث وعمله الدؤوب والتصاقه بشغفه على الرغم مما عاناه من مرض فتاك.

هو عظيم من عظماء الدنيا، لا شأن لنا به في الآخرة، ألا نستقي من سيرته وسير أمثاله ما يعيننا على كسب دنيانا؟ أم أننا تركنا لهم الدنيا واكتفينا بالآخرة التي لا يستطيع أحدنا أن يضمنها!؟ لماذا لا تكون لنا الدنيا والآخرة معًا؟ هل نأثم حين نعتبر من قصص نجاح الملحدين!؟ 

وليسأل سائل: ما الملهم في حياة هذا الرجل؟

فـ”هوكينغ” ليس أول عالم فيزيائي استثنائي، ولن يكون الأخير، ولكنه الأول الذي واجه الموت اليومي، موت مع وقف التنفيذ، ومن موته، بل بالرغم منه، ألهم الناس، حتى من لا يعرف بعد أو يتذكر معنى كلمة “فيزياء” في حد ذاتها، وهذا يبدو جليًّا من أشهر الاقتباسات التي تنتشر باسمه عابرة قارات العالم، اقتباسات عن العمل، القوة، المعرفة، الفضول.. إلخ من معاني الحياة.

ما الذي يميزه عن النموذج العربي لعباقرة وفطاحلة العلوم (لن أقول الليبي مراعاة لمشاعر البعض)؟

سيقول الكثيرون بأن بيئته التي مرض فيها ساعدته على العطاء، ولولا وجوده في مناطق متقدمة من العالم لمات قبل حتى المدة الزمنية التي تنبأ له بها الأطباء (عامين فقط)، أوافق، ولكن ألم يكن من الأسهل عليه لو استسلم؟ ألم يكن مرضه يعتبر حجة كافية جدا لاكتفائه بإمضاء بقية حياته قعيدًا ينتظر خدمة من حوله؟ ولكنه لم يفعل

ولكن دعونا نكون حياديين ولا نعقد مقارنة للبيئة علاقة بها كما سبق وذكرت، دعونا نفترض أننا جميعًا نعيش في بيئة واحدة، في مدينة واحدة، نشأنا في نفس الظروف العائلية، ما الذي كان سيميز هوكينغ عن غيره؟

من وجهة نظري الخاصة، ما جعله ملهما بالنسبة لي وما يميزه أمرين مهمين:

– أن عمله، هو شغفه، ربما كلامي لا يستند على مصادر طبية ولكن ينتابني حس قوي بأن شغفه هو تحديدًا ما أمدّ في عمره، أما نحن؟ للأسف لا نعرف أساسًا معنى أن نعيش لأجل شغف يتملكنا، وحتى حين نمارس ما نحب نجد أنفسنا نقع بسهولة فريسة الحجج والظروف المختلفة للتقصير، وكأن كل ما نشغف به ليس إلا مرحلة عابرة، ليس إلا نزوة، أو بالأحرى “طهقة”، تخيلوا معي إذا كانت الفيزياء في حياة هوكينغ “طهقة”، كم كان سيعيش، وكم كان سيقدم للفيزيائيين وغيرهم من إلهام وفائدة؟ اسأل نفسك: إلى أي قدر أنت ملتصق بشغفك؟ أبالقدر الذي يجعلك تمارسه وإن كنت على فراش الموت؟

 

– الأمر الثاني تواضع هذا الإنسان، فعلى قدر شهرته، وعظمة مكانته في عيون متابعيه سواءً الفيزيائيين أو عامة الناس، فوجئت به مرة ضيفًا في مشهد لا تتجاوز مدته ثوان معدودة في مسلسل من أشهر المسلسلات الكوميدية الأمريكية، big bang theory للمتابعين، لم أصدق ما رأيت، توقعتُ أن يكون هناك تلاعبًا بالصورة، إلا أني تأكدت بعد أن رأيتُ اسمه مكتوبًا كضيف للحلقة عقب انتهائها، ماذا يعني هذا؟ هذا يعني ببساطة، أنه رجل استعان بعلمه كي يساعد الناس، لا كي يتفاخر به عليهم، لم ير في نفسه أفضلية على غيره لمجرد كونه مصاب بإعاقة تهدد حياته، لم يعامل الناس بفوقية لمجرد كونه تفوق عليهم من فوق مقعده المتحرك! قد يقول قائل “لا بد وأنه قبض مبلغًا وقدره على ظهوره هذا”، أقول: ولو !

دعونا نتخيل معًا أن يُطلب من أحد أساتذتنا الكبار مثلا في الجامعة بأن يظهر في مشهد تمثيلي رفقة طلابه في مسرحية من داخل أروقة الجامعة مثلا، ترى من يجرؤ على طلب هذا من أستاذ بالكلية؟ وكيف ستكون رد فعل الأستاذ؟ حتى إن كان ريع المسرحية مثلا لصالح عمل خيري!

أرجو أن يكون ظني في غير محله

وعند رحيل العظماء من البشر، لا يسعنا إلا التفكر في حيواتهم، لعلها تكون ملهمة لذوي الألباب، وإن كنت تجد في قراءة سيرته من أحد الكتب أمرًا مضنيًا (كتب سيرة حياته الذاتية، كطفل وطالب في الجامعة، وزوج وأب، وعالم في كتاب بعنوان My Brief History ) فبإمكانك الاطلاع على سيرته من فلم the theory of everything، الذي شاهده بنفسه قبل عرضه، وتأثر في كثير من المشاهد التي أعادته بالذاكرة إلى الوراء.

ولد نفس يوم مولد غاليليو، وتوفي في نفس يوم ميلاد أينشتاين، هل تنبأ له أصدقاء مقاعد الدراسة بتاريخ وفاته حين كانوا يلقبونه بأينشتاين؟

 

29186629_821011378105463_2792923698880210637_n

تنويه: تم اقتباس بعض من فقرات هذا المقال، في نص جماعي حرره أعضاء منصة فاصِلة، لقراءة النص يمكنكم زيارة الصفحة

Advertisements

One thought on “هوكينغ: نديم الزمن وغريمه

  1. لقدْ شهِدْنَا موْتَ رجُلٍ عَظِيمٍ، أنَا لَا أدّعِي أنّي أفْهَمُ مُعَادلَاتِه وطُرُقِه الفيزْيَائيَّة جيّدًا، لَكِنّي أعْلَمُ أنّ غَايَتَهُ كَانَت النّظَرَ إلَى مكَانٍ أبْعَدَ ممَّا نظَرَ إليْهِ بشَريٌّ مِنْ قبْلِهِ، ارْقُد بسلَام ستِيف.

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s